محطات الجنيدي

20 من شهر أيار لعام 1982   

ولـدت في هذا اليوم شـركة الجنيدي لمنتـجات الألبان والمواد الغذائية في مدينة الخليل بمساحة ( 80 م2 )وبطاقة إنتـاجية تقدر بـ(200 لتر) من الحليب الطازج يومياً، وبأربعـة عاملـين فقـط. رغم البدايـة المتواضعة إلا أن شـركة الجنيدي واصلت طريقها الحافل في صـناعة الألبان بخطى ثابته ومتزنة، حيث تطـور الإنتاج ليـصل إلى (500 لتر) من الحلـيب الطـازج يومـياً ليغـطي -بالإضـافة لمدينة الخليل- مدينتـي بيت لحم والقـدس، فكانت شركة الجنيدي هي الشركة الأولى التي حملت على عاتقها مسؤولية النهوض بصناعة الألبان والمواد الغذائية الفلسطينية، بالرغم من كل المعوقات والتحديات التي واجهتها.

عام 1987

البدء بالتخـطيط والتنفـيذ لمشـروع بنـاء مصـنع ألبان جديد للشـركة بمساحة تبلـغ (4000 م2 ) وبطاقـة إنتاجيـة تصـل إلى (20000 لتر) من الحليب الطـازج يومياً لاستيـعاب متطـلبات السـوق المتنامية.

عام 1988

تم الانتقال إلى الموقع الجديد لتبدأ مرحلة أخرى من مراحل التطوير في مسيرة الجنيـدي، خاصـة فيما يتعلق في تحديث وتوسيع خطوط الإنتاج لتتلاءم مع الطلب المتزايد على منتجات الشركة. كما تبنّت الشركة مفاهيم عصرية لإدارة الجـودة الشاملة والتركيز على جودة ونوعية المنتـجات، فكان لهذا الجانب الأثـر الكـبير في تطوير وتنمية قطاع الحليب وإنتاجه كرافد اقتـصادي أساسـي في سد حاجة الوطـن، وذلك عن طريق اسـتيعاب كامل لكميات الحليب المنتجة في ذلك الوقت، وتهـيئة مزارع جديده لإنتـاج الحلـيب الطازج وتطـويرها من حيث الكـمّ والنـوع.

عام 1993

نتيجة لتنوع الطلب لدى المستهـلكين، ولتلـبية حاجة السـوق المحلي، قامت الشـركة بإنشـاء مصنع جديد لإنتاج السلطات الطـازجة بطـاقة إنتـاجية تقتصر على (1000 كغم) يومياً من منتجـات السلـطات المختـلفة والمتنـوعة، حـيث تم استيـعاب أيـدي عاملـة جـديدة ليصل عدد العمال إلى (60) عاملاً، وزادت الطاقة الإنتاجية لمصنع الألبان لتبلغ (25000 لتر) من الحليب الطازج يومياً. وقد تزامنت هذه التطورات والتوسعات في الشركة مع افتتاح أول مختبر أغذية مؤهل وعلى مستوى عالي من التقنية اللازمة لفحوصات جودة ونوعية المواد الخام والمنتجات النهائية حيث كان المختبر هو النواة الأساسية لإنشاء دائرة الجودة والنوعية في الشركة، والتي كان على عاتقها تنفيذ برامج وأنظمة الجودة المختلفة من تطويرٍ ومتابعة..

عام 1998

 قامت الشركة بالبدء في توسعه شامله وكبيره على مرافق وأبنية الشركة، حيث شمـلت هذه التوسعة بناء مستودع للمواد الخام بمساحة (1000 م2) وبنـاء مستودع للتبريد وتخزين المنتجات الجاهزة للتسـويق بمساحة 1000 م2 أيضاً. كما شملت التوسعة بناء مصانع جديده ومتكاملة حيث تم بناء مصنع "اللبن أب" بمساحة (1500 م2) وبناء مصنع جديد للسلطات بمساحة مشابهة.

عام 2002  

قامت الشـركة بافتتاح المزرعة الأضخم لتربية الأبقـار وإنتاج الحليب في فلسطـين من حيث المساحة وعدد الأبقار وكميات الحليب المنتجة، فقد بلغت مساحة المزرعة (40000 م2) لتستوعب (1200) رأس من الأبقار الحلوب وتكون رافداً قوياً لتأمين الحليب الطازج اليومي بتقنيه عالية لضمان جودة المنتجات وسلامتها الغذائية.

وفي نفس العام حصلت الشركة على شهادة الإشراف الصادرة من مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية  (PSM) ،وعلى شهادة الجودة الفلسطينية (PS) التي تهتم بتطوير برامج الجودة الشاملة في الشركة  

عام 2007

 يحتفل الجنيدي بيوبيله الفضي بتدشين مصنع جديد لأثراء سلة منتجاته بمجموعة جديدة بعد خمـسة وعشـرون عاماً من العـطاء المـتواصل والعمل المتقن في صناعة الألبان والمواد الغذائية للنهوض بالاقتصاد الفلسـطيني والانفراد بالجودة والمذاق الأصيل.

وفي نفس العام واحتفالا باليوبيل الفضي افتتحت الشركة مصنعها الجديد الخاص بإنتاج منتجات الألبان والعصائر طويلة الأمد وبهذا توسعت منتجات المصنع لتشمل الحليب والمطعم ومنتجات العصائر والمشروبات المختلفة.

عام 2010

احتفلت الشركة بحصولها على شهادة الجودة العالمية  ISO 9001:2008 من مؤسسة لويدز ريجستر البريطانية العالمية لتكون شركة الجنيدي أول شركة فلسطينية والوحيدة الحاصلة على هذه الشهادة في صناعة الألبان، حيث سعت الشركة  للحصول على هذه  الشهادة  من منطلق حرصها الأكيد على تبني وتطبيق مفهوم  إدارة الجودة الشاملة  القائم على  أسلوب إداري يسعى لتحقيق نجاح طويل الأمد من خلال إرضاء الزبائن ومشاركة جميع طاقم الشركة وكوادرها  في تحسين و تطوير العمليات  والمنتجات والخدمات والبيئة الثقافية  للعمل بحيث تعود بالفائدة على  أعضاء المؤسسة والمجتمع بشكل عام، لذلك  فان شركة الجنيدي لمنتجات الألبان والمواد الغذائية بعد حصولها على  شهادة الجودة العالمية  ISO 9001:2008 فإنها  زادت إلى تفوقها  التميز والانفراد في جودة منتجاتها وخدماتها المقدمة للمستهلكين والزبائن وأصبحت الأقدر على تلبية توقعاتهم واختياراتهم.

عام 2012

افتتحت شركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمواد الغذائية أكبر مشروع زراعي في مجال تربية الأبقار الحلوب في فلسطين وذلك عن طريق تشغيل المزرعة الجديدة في مدينة أريحا لتستوعب ما يزيد عن 3000 رأس من البقر على مساحة أرض 200 دونم.

عام 2018 

احتفلت الشركة بحصولها على شهادة الجودة العالمية  ISO 9001:2015 من مؤسسة لويدز ريجستر البريطانية العالمية لتكون شركة الجنيدي أول شركة فلسطينية والوحيدة الحاصلة على هذه الشهادة في صناعة الألبان.

الجنيدي اليوم

تعتبر شركة الجنيدي اليوم واحدة من الدعائم الرئيسية للاقتصاد الفلسطيني بإغنائها المستهلك الفلسطيني عن المنتجات الأجنبية بجودة عالية، هذا بالإضافة إلى الاستمرار في تنمية وتطوير الثروة الزراعية من خلال دعم وتثقيف المزارع لتطويرها والمحافظة على نوعية القطاع الزراعي الفلسطيني.

تبـلغ الطاقة الإنتاجية لمصانع شركة الجنيـدي لمنتجات الألبان والمواد الغذائية حوالي مائة ألف لتر من الحليب الطازج يومياً وحوالي ثلاثين طن من السلطات الجاهزة بالإضـافة إلى سبعة أطنان من طحـينة السمـسم والأغذية الخفيفة يتم إنتاجها على مساحة إجمالية تقدر بـ(15000 م2 )، حـيث تقـوم الشركة بتوزيع منتجاتها وإيصـالها إلى جمـيع نقـاط البيع عبر أسـطول من الشاحنات الحـديثة المبردة لضـمان وصـولها بجـودة عاليـة.

يعمل لدى شركة الجنيدي اليوم طاقم مهني ومتميز ومتعدد الخبرات يصل تعداده إلى حوالي خمسمائة وعشرون عامل وموظف يعملون في مصانع الشركة ومزارعها، كما تُساهم في خلق فرص عمل لآلاف أفراد المجتمع الفلسطيني من وكلاء وموزعين ومزارعين وتجار وعاملين في مصانع أخرى لمواد أوليه ومسانده تدخل في صناعة منتجات الجنيدي المتعددة.

تسعى الشركة للحصول على شهادة الجود العالمية ISO:22000 التي تعتبر فلسفة إدارية تعنى بالسلامة الغذائية للمنتجات ,والوصول إلى غاية إرضاء الزبائن من خلال التطوير والتحسين المستمر في أداء العمليات والإجراءات والخدمات التي تقدمها الشركة من اجل تحقيق أهداف الشركة ورؤيتها المستقبلية.