تاريخ الجنيدي

لقـد كانـت الفكرة التـي تبناها الأخوين المرحوم الحاج هاشم نعمان الجنيدي و المرحوم الحاج حامد نعمان الجنيدي لتصنيع منتجات الألبان على نطاق كبير والعمل على إيصال هذه المنتجات إلى كافة المحلات التجارية والسوبرماركت فكرة شجاعـة بمـا انطوت عليـه مـن مخاطر ومفاجآت في ذلك الوقت.

حيـث امتازت تلك الفتـرة بقلـة الموارد والتقنيـات الخاصة في مجال التصنيع الغذائي ناهيـك عن الصناعـات البيتية والتقليديـة التي كانت شائعـة في تلك الحقبة من الزمن، وكان الاعتماد فيما عدا ذلك على الصناعات الأجنبية والمستوردة ذات الأسعـار العاليـة والذوق الغريـب والذي لا يروق للمستهلك الفلسطينـي، الأمر الذي دفـع فريـق الجنيـدي باتجاه تحقيـق هذه الأفكار وتطبيق هذا الحلم الفلسطيني على أرض الواقع لتلبيـة رغبـات المستهلك الكريـم وتوفيرا لسلع غذائية وطنيه ذات جودة عالية بدلا من السلع المستوردة و الأجنبية

وخـلال الفترة الأولى من تأسيس شركة الجنيدي لتصنيـع الألبـان والمواد الغذائية ارتفع الإجمالي العام من الكميـات المنتجة لتبلغ الطاقة الإنتاجيـة فـي ذلك الوقت إلى 5000 لتر من  الحليب الطازج يوميـا لذلك أصبـح من الضروري التخطيط لاستيعاب هذه الكمية وكميات مضاعفه في المستقبل على نفس المستوى من الجودة والنوعية لهذه المنتجات وفي عام 1988 تقرر تأسيس وبناء مصنع جديد بمساحه 4000 مفي موقع آخر وبطاقة إنتاجيه تعادل 20,000 لتر مـن الحليب الطازج يوميا لتصنيـع منتجـات ألبـان عديـده.

فـي بدايـة العام 1995 قـرر الأخوين الجنيـدي العمـل على تطوير وتوسيع منشآت الشركة لتستوعب مصنعا متكامـلا لإنتاج السلطات الطازجـة المعبأة فـي عبوات سهلة الاستعمال ومناسبـة للاستخدام الفـوري كان لهذا التوجه الفضـل فـي زياده  عدد المنتجات المصنعة في شركـة الجنيدي لتصبح سلة المبيعات الخاصة بالجنيـدي كاملـة ومتنوعـة ويستطيع السوق المحلي أن يتعرف عليها ويستوعبها.

 نتيجة للعمل الدؤوب والمتواصل في بناء هذا الصرح وتفعيلـه لإرضاء حاجة المستهلكيـن تم الانتقال إلى مرحلة إنتاجيـة جديدة وبطاقـة أكبر وبتقنيات أشمـل عن طريق توسيـع كافـة المرافق وتحديثها فـي بدايـة عـام 1996 لتتلاءم مع حاجة السـوق والطـلب المتـزايد على منتجات شركـة الجنيـدي لتصنيـع الألبان والمـواد الغذائية.
قامت الشركة بإنشاء مزرعة أبقار نموذجية وحديثه تستوعب ما يقارب 1200 رأس من البقر على مساحة تقدر بـ 40,000 محيث تم إفتتاح هذه المزرعـة في عام  2002 حيث كـان مـن الضروري ومن منطلق الاكتفاء الذاتي وتلبية لحاجة شركـة الجنيـدي في الحصول على مواد خام بمواصفات قياسية ودائمة طيلة الوقت.
ونظرا للحاجة المتزايدة للحليب الطازج قامت شركة الجنيدي بإنشاء مزرعة الوفاق للإنتاج الحيواني والزراعي لاستيعاب ما يقارب 1000 رأس من البقر وذلك في بداية العام 2005.

وفي عام 2012 افتتحت شركة الجنيدي أكبر مشروع زراعي في مجال تربية الأبقار الحلوب في فلسطين وذلك عن طريق تشغيل المزرعة الجديدة في مدينة أريحا لتستوعب ما يزيد عن 3000 رأس من البقر على مساحة أرض 200 دونم.

وتعتبـر مزارع الجنيدي للإنتاج الحيواني والزراعي المزارع الأكبر والأكثر تطورا في هذا المجال في فلسطين حيث اعتمدت أحدث أساليب تربية الأبقار والحلابة المعمول بها وذلك للمساعدة من أجـل إنتاج منتج مطابق لجميع أنظمة الصحة والسلامة الغذائية في شركة الجنيـدي لتصنيـع الألبـان والمواد الغذائية.

شركـة الجنيدي لمنتجات الألبان والمواد الغذائية بطواقمها وفعالياتها المتعددة تعتبر من أوائل الشركات الفلسطينية الرائدة في هذا المجال لذلك امتازت في الوطن والخارج بمعرفة وسمعه طيبة لما تنتجه من منتوجات تروق للمستهلك وتتمتع بجوده عالية مراعية معايير الصحة العامة والسلامة المهنية.